Friday, 23 April 2010

خواطر من بحر الصداقة



رؤيتي في الصداقة
~ تجربتي في الكتابة ~





كثيرًا ما أسمع بكلمه الصداقه لكني لم أتذوق معناها الحقيقي
صحيح أنني صاحبت كثيرا مما يسمون [بصديقات] لكن مع هذا لم
أشعر بمعنى الصداقه ..الصداقه ليست فقط بالمكالمات أو
اللقاءات العابره ..لا ..أنها اندماج أرواح واتصالها ببعض
خارج النطاق الطبيعي .. فقد نسميه اتصال روحي
وشعور بالطرف الآخر والإحساس بألمه وفرحه سعادتة وحزنة
والتعامل بدون قيود المجتمع والعادات الخانقه نعم خانقه
هل من المعقول أن تكون بعض عادات المجتمع تحظر
  أسلوب الصداقه  الحقيقيه ؟!
أم أن الصداقه  الحقيقيه لايمكن أن تتوائم مع عادات بعض المجتمعات؟؟!!
أنا فعلا في حيره من أمري ...أحيانا كثيره أتردد عن قول الرأي الصائب
في طريقه صداقتي ..هل هي تسير بشكل طبيعي أم هناك خلل يعتريها؟؟!!
لكن سرعان ما تنقطع هذه التساؤلات  ويحل محلها ما أراه من أحوال غيري في عالم الصداقه..
كلمات تزدحم ..وأسلوب ركيك.. ويد عاجزه عن التعبير بما أحس به في واقعي العصيب..

عادتي دائما أن لا أطيل وأكتفي بتلميحات عابره علها تشفي ما بقلبي...




 إلى اللقـــــــاء









1 comment:

  1. الصداقة كما قلت عزيزتي ليست كلمات عابرة ولقاءات خاطفة
    انها معنى اكبر من ذلك
    ان تشعر بصديقك وتعرف انه فرح او حزين دون ان يتحدث
    ان تواسيه ان تضحكه
    ان تكون الى جانبه عند الحاجة
    ابدعت في الكتابة
    قمر الزمان
    http://qamarelzaman.com

    ReplyDelete